Nokia Me

Nokia Me The 1st Site For Nokia Mobils

صورة أرشيفية
أخبار العالم

احذر تناول العشاء الدسم قبل النوم.. يسبب سرطان القولون ويؤدي للوفاة


صحة

الكثير من الأشخاص يتناولون الطعام في وقت متأخر وربما قبل النوم مباشرة ولا يعلمون خطورة ذلك على الجسم، حيث أن تناول الوجبات متأخرًا قد يؤدي إلى زيادة الوزن وارتفاع مستويات السكر في الدم والعديد من الأمراض الأخرى وفقًا لتقرير نشره موقع «ذا هيلث سايت» الطبي.

وأفادت بعض الدراسات العلمية، بأن تناول العشاء في وقت مبكر يساعد على الهضم بشكل أفضل ويعزز من فقدان الوزن ويخفض نسبة السكر في الدم فضلًا عن أنه يقلل من الإصابة بالأمراض.

لذلك ينصح خبراء التغذية بتناول آخر وجبة قبل الساعة السابعة مساء، ويفضل أن تكون وجبة خفيفة يسهل على الجسم هضمها قبل موعد النوم، وذلك لأن عملية التمثيل الغذائي تسير ببطئ في فترة الليل، وبالتالي قد يعجز الجسم عن هضم الوجبات الدسمة مما يؤدي إلى تخزين الجسم للسعرات الحرارية الزائدة على شكل دهون.

هناك بعض التغيرات التي قد تحدث للجسم عند تناول العشاء الثقيل حذر منها التقرير وجاءت كالآتي:

أمراض الجهاز الهضمي

تسبب الوجبات الثقيلة أمراض عديدة منها أمراض الجهاز الهضمي متمثلة في التهاب وقرحة المعدة والتهاب الأمعاء والإمساك وصولًا لسرطان القاولون.

التهاب البنكرياس الحاد

يمكن أن يؤدي تناول الطعام في وقت متأخر إلى الاندفاع المفاجئ لالتهاب البنكرياس الحاد الذي يسبب الوفاة، فضلًا عن أن الأشخاص المصابين بحصى المرارة معرضين للإصابة به بشكل خاص.

ضعف الشهية في الصباح

تناول وجبات دسمة في المساء قد يؤدي لضعف الشهية في اليوم التالي وبالتالي يستغنى الشخص عن وجبة الإفطار مما يترتب عليه حدوث اضطراب في روتين النظام الغذائي المتبع.

زيادة معدل ضربات القلب

تناول الطعام الثقيل ليلًا يجعل القلب يعمل بجهد أكبر على غير المعتاد وذلك يؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب وحدوث ارتفاع في ضغط الدم، فضلًا عن أن تناول الوجبات التي تحتوي على سعرات حرارية عالية بعد الساعة السادسة يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم ومستويات السكر في الدم.

 




:

صحة

صورة أرشيفية

الكثير من الأشخاص يتناولون الطعام في وقت متأخر وربما قبل النوم مباشرة ولا يعلمون خطورة ذلك على الجسم، حيث أن تناول الوجبات متأخرًا قد يؤدي إلى زيادة الوزن وارتفاع مستويات السكر في الدم والعديد من الأمراض الأخرى وفقًا لتقرير نشره موقع «ذا هيلث سايت» الطبي.

وأفادت بعض الدراسات العلمية، بأن تناول العشاء في وقت مبكر يساعد على الهضم بشكل أفضل ويعزز من فقدان الوزن ويخفض نسبة السكر في الدم فضلًا عن أنه يقلل من الإصابة بالأمراض.

لذلك ينصح خبراء التغذية بتناول آخر وجبة قبل الساعة السابعة مساء، ويفضل أن تكون وجبة خفيفة يسهل على الجسم هضمها قبل موعد النوم، وذلك لأن عملية التمثيل الغذائي تسير ببطئ في فترة الليل، وبالتالي قد يعجز الجسم عن هضم الوجبات الدسمة مما يؤدي إلى تخزين الجسم للسعرات الحرارية الزائدة على شكل دهون.

هناك بعض التغيرات التي قد تحدث للجسم عند تناول العشاء الثقيل حذر منها التقرير وجاءت كالآتي:

أمراض الجهاز الهضمي

تسبب الوجبات الثقيلة أمراض عديدة منها أمراض الجهاز الهضمي متمثلة في التهاب وقرحة المعدة والتهاب الأمعاء والإمساك وصولًا لسرطان القاولون.

التهاب البنكرياس الحاد

يمكن أن يؤدي تناول الطعام في وقت متأخر إلى الاندفاع المفاجئ لالتهاب البنكرياس الحاد الذي يسبب الوفاة، فضلًا عن أن الأشخاص المصابين بحصى المرارة معرضين للإصابة به بشكل خاص.

ضعف الشهية في الصباح

تناول وجبات دسمة في المساء قد يؤدي لضعف الشهية في اليوم التالي وبالتالي يستغنى الشخص عن وجبة الإفطار مما يترتب عليه حدوث اضطراب في روتين النظام الغذائي المتبع.

زيادة معدل ضربات القلب

تناول الطعام الثقيل ليلًا يجعل القلب يعمل بجهد أكبر على غير المعتاد وذلك يؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب وحدوث ارتفاع في ضغط الدم، فضلًا عن أن تناول الوجبات التي تحتوي على سعرات حرارية عالية بعد الساعة السادسة يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم ومستويات السكر في الدم.

 



LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *