أخبار العالمالتواصل الإجتماعىحوادثمنوعات

اغلاق المحلات ومعاناة أهالي العاشر من رمضان

 ,اغلاق المحلات ومعاناة أهالي العاشر من رمضان

يعاني أهالي العاشر من رمضان بشدة من قرار إغلاق المحال التجارية بالبيوت السكنية وخاصة منطقة ابي بيتك والتي تضم الكثير والكثير من المحال التجارية التي يعمل بها الألاف والألاف من العمال وهم مصدر دخل رئيسي في حياة هذه الأسر , ولكن السؤال الذي يطرح نفسه : هل هنالك بديل لهذه الأسر ولهذه الأنشطة ؟

لماذا يعاني أصحاب المحلات بالعاشر من رمضان ؟

ان اجابة السؤال نابعة من السؤال نفسه … المحال التجارية هي مصدر دخل هذه الأسر الرئيسي بعدما انتقل كلاً منهم من بلده قادماً ليعيش في العاشر من رمضان .. وبعد ما يقرب 15 عاماُ هذه الأسر وهذه الكم العائل من المواطنين العاملين بهذه المحال يجدون مصير لا يرض الله ولا هو فيه مصلحة عامة .. كما أنه بتطبيق روح القانون لابد من تقنيق وترخيص هذه المحال للمنفعة العامة .

إغلاق المحلات بالعاشر من رمضان

وفقا لبعض المعلومات التي صرح بها أحد أصحاب المحال التجارية التي تم إصدار قرار بإغلاقها أن عدد هذه المحال يتجاوز 25.200 قرار إغلاق .. فهل نتخيل حجم هذه الأيدي العاملة التي ستقف الأن عاجزة عن العمل وبلا بديل !!

بديل المحلات التجارية في البيوت السكنية بالعاشر من رمضان ؟

بكل أسف لا بديل منطقي .. هناك سنتر خدمي وحيد في كل حي أو مجاورة ي العاشر من رمضان .. عدد المحال فيه لا يتعدي 10 محال فقط .. كما أن سعر هذه المحال سواء شراء أو  إيجار مرتفع جداً … فحسب أخر مزاد بيع فيه محال سنتر بالعاشر من رمضان تراوح سعر المتر من 45 ألف جنيه إلي 175 ألف جنيه حسب نشاط المحل .. ولا يوجود إيجار بسعر يمكن لأصحاب هذه المحال تحمله .. كما أن عدد المحال بالسنتر كما ذكرنا محدود .

هل تم ترخيص محال تجارية مشابهة في العاشر من رمضان من قبل ؟

بالفعل تم ترخيص وتقنين أوضاع محال تجارية بأمكن أخري في العاشر من  رمضان  من قبل في أماكن أخري .. لكن الوضع الأن مأسوي في موضع اغلاق المحلات التجارية  في منطقة ابني بيتك بالعاشر من رمضان خاصة وباقي الأحياء والمناطق عامة .

رغبة جهاز العاشر من رمضان في التصالح مع المحلات التجارية  بالمناطق السكنية ؟

لم يمكن القول ان جهاز العاشر من رمضان يرفض الفكرة ولكنه الامر مختلف الأن .. عندما قام كلاُ من مالي العقارات السكنية في مناطق ابني بيتك تحديداً بالتصالح في مخالفات البناء .. البيوت في ابني بيتك مساحتها 75 متراً غرفتين وصالة في مساحة 150 مترا .. البيوت ضيقة وغير مريحة فقام الأهالي بإدخال توسعات في المنزل .. ليستغل بعضهم كامل مساحة منزله .. ومنهم من قام بالتصالح في وجود محال تجارية وتم دقع 50 ألف جنيه .. ما وضع هذه المدفوعات الأن؟

نعم كما عرفت الأن الوضع مختلف وانه قرار من الورزاة لاغلاق كافة المحال ولكن إن كان هذا القانون .. فأين روح القانون؟؟

هل من المنفعة العامة غلق ابواب الرزق وغلق محلات هذه الأسر .. هنالك بعض المحال التي ملئت بالبضائع ما مصيرها ؟؟

الي من يهمه الأمر .. أنقذوا أهل العاشر من رمضان من هذا القرار !!

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق