الجيش الأمريكي يريد تقليل ضوضاء الطائرات العمودية

0 60


بواية نوكيا مي التقنية تقدم

Related Posts
1 of 325

يتطلع باحثو الجيش الأمريكي إلى تقنية للحد من ضوضاء الطائرات العمودية كأولوية قصوى في تصميم الطائرات، الأمر الذي قد يسمح بتخيل طائرة هليكوبتر تنقل القوات والإمدادات بشكل صامت عبر ساحة المعركة المستقبلية.

وأعطى الجيش الأمريكي الأولوية لتطوير تصميم دون ضجيج لطائرات الهليكوبتر يمكنه من تشغيل هذه المركبات للمراقبة ونقل البضائع دون ضجيج المروحيات التقليدية.

وركز الجيش الأمريكي على تقنية الإقلاع والهبوط العمودي الكهربائي eVTOL كحل محتمل، مما يعني أن مروحيات الجيش المستقبلية قد تشبه الطائرات التي دون طيار.

ويستكشف الجيش الخصائص الصوتية لطائرات الإقلاع والهبوط العمودي الكهربائية، التي تستخدم الدفع الكهربائي الموزع للتحليق.

وترتفع مروحيات الإقلاع والهبوط العمودي VTOL في الهواء مباشرة وتنزل مرة أخرى بالطريقة نفسها.

ويستخدم هذا التصميم أيضًا للمستهلكين والعديد من الطائرات التجارية التي دون طيار، وذلك بالرغم من وجود اختلاف كبير جدًا وواضح يتمثل في المراوح.

وتحتوي المروحيات على مراوح كبيرة جدًا ينتج عنها ضوضاء عالية، لكن الطائرات التي دون طيار بها عدة مراوح صغيرة تقلل من مستوى الضوضاء.

ويتطلع الجيش الأمريكي إلى هذا النوع من التصميم لطائرات الهليكوبتر المستقبلية، تلك التي قد تتميز بمنصة VTOL كهربائية مع مراوح متعددة أصغر.

ويقول الجيش في بيانه الصحفي: من المحتمل أن يكون صوتًا مختلفًا عما اعتدنا على سماعه من طائرات الهليكوبتر.

وتم استخدام الدراسة لتأكيد أن تقنية eVTOL تنتج ضوضاء مختلفة، مع ملاحظة أن المراوح ذات المحور المشترك قد تقلل الضوضاء وتزيد من الأداء مقارنة بالمراوح التقليدية ذات الشفرات المرتبة ضمن مستوى واحد.

وقال (جورج جاكوبليس) George Jacobellis، مهندس أبحاث الجيش الدكتور: أعتقد أن المراوح ذات المحور المشترك التي تضع الشفرات في مستويات متعددة يمكن أن تكون مفيدة لتطبيقات eVTOL.

وأضاف: تسمح درجة الحرية المضافة للتصميم بتحقيق مكاسب في الكفاءة والتحكم في التوقيع الصوتي، وهو ما تم عرضه في النتائج، لكن هناك حاجة إلى المزيد من التحقيق للحد من الضوضاء مع التباعد المحوري.

- الإعلانات ج -

Leave A Reply

Your email address will not be published.