أخبار العالم

بسبب المنشطات.. الحكم بسجن طبيب رياضي ألماني 4 سنوات و10 أشهر

[ad_1]


01:03 م


الجمعة 15 يناير 2021

د ب أ:

قضت محكمة ميونخ اليوم الجمعة بمعاقبة أخصائي الطب الرياضي الألماني مارك إس بالسجن لمدة أربعة أعوام وعشرة أشهر مع منعه من مزاولة المهنة لمدة ثلاثة أعوام، وذلك بسبب أنشطته المحظورة فيما يتعلق بالمنشطات.

وأدانت المحكمة أيضا المتهمين الأربعة الآخرين في القضية، التي تعد أكبر قضية منشطات في البلاد منذ أن أصبحت المنشطات جريمة جنائية بألمانيا في عام 2015 .

وقوبل الحكم، الذي يمكن الاستئناف ضده، بالإشادة من جانب الوكالة الألمانية لمكافحة المنشطات (نادا) التي وصفته بأنه “علامة فارقة”، كما وصفه ألفونس هورمان رئيس الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية بأنه “إشارة مهمة لعالم الرياضة بأكمله.”

وألقت السلطات المختصة القبض على مارك إس في فبراير من عام 2019 بعد مداهمة منزله في مدينة إرفورت الألمانية، خلال بطولة العالم للتزلج النوردي (الشمالي) في سيفيلد بالنمسا.

وبدأت المحاكمة في أيلول/سبتمبر 2020، وذكرت المحكمة أن مارك إس أدين بمساعدة رياضيين على تناول المنشطات بين عامي 2011 و2019، من بينهم رياضيون شاركوا في أولمبياد بيونجتشانج 2018 الشتوي ومنافسات عالمية أخرى وسباق فرنسا الدولي للدراجات (تور دو فرانس).

وواجه مارك إس اتهامات بانتهاك قوانين تنظم استخدام الأدوية والمنشطات في نحو 150 حالة، ضمن أكبر قضية منشطات تشهدها ألمانيا حتى اليوم، وشملت الاتهامات أيضا تسببه في حالة إصابة خطيرة.

وكان مارك إس قد اعترف بتورطه في ممارسات غير قانونية تتعلق بالمنشطات منذ عام 2012، في بيان مكتوب قرأه محاموه، واعترف قبل أيام قائلا إنه سلك طريقا خاطئا ويلقي باللوم على نفسه.

وعوقب الشريك الرئيسي لمارك إس بالسجن عامين وأربعة أشهر كما عوقبت ممرضة متورطة في القضية بالسجن لمدة عام واحد وأربعة أشهر مع إيقاف التنفيذ، وعوقب المتهمين الأخرين بغرامات مالية.

وتجدر الإشارة إلى أنه جرى معاقبة عدد من الرياضيين ومحاكمتهم في بلدان أخرى، خاصة في النمسا، فيما يتعلق بتلك الممارسات المحظورة.

ولم يتم ذكر الرياضيين الألمان في المحاكمة، لكن أندريا جوتزمان رئيس الوكالة الألمانية لمكافحة المنشطات قال إن الحكم يوجه رسالة واضحة.

وقال جوتزمان :”للمرة الأولى، يعاقب طبيب ينشط في الرياضات عالية الأداء، ومعاونوه، بأحكام سجن صارمة جزئيا، ويمنع من مزاولة مهنته بموجب قوانين مكافحة المنشطات.”

وأضاف :”من المهم رؤية تطبيق قوانين مكافحة المنشطات.”

كذلك رحب هورمان رئيس الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية بالعقوبة قائلا :”أخيرا نرى حكما يتضمن عقوبات رادعة بحق المحتالين في الرياضة.”

وأضاف :”هي إشارة في غاية الأهمية لعالم الرياضة بأكمله، وتأكيدا للقيم لكل من يحترمون ويمارسون فكرة اللعب النظيف.”

وتابع :”اليوم سيدخل في تاريخ الرياضة باعتباره يوما إيجابيا للغاية وسيكتب التاريخ في بعض الجوانب مستقبلا.”

[ad_2]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق