أخبار العالم

خطأ كشفهم.. مشاهد من جريمة اغتصاب فتاة داخل عشة بشارع 45 في الإسكندرية

[ad_1]

ظلت تصرخ بأعلى صوتها طالبة الرحمة، كانت الفتاة مع أحد أقاربها في سيارته بشارع 45 بالإسكندرية، وكانت تلك هي اللحظة الفارقة التي انقلبت بعدها حياتها رأسًا على عقب، حينما اختطفها ثلاثة شباب أحدهم عاطل والآخرين بائعين، تحت تهديد الأسلحة البيضاء، والأسلحة النارية، لتخرج الفتاة من السيارة، وتسير معهم بعدما تعدوا بالضرب والتهديد على قريبها، وخطفوها في سيارتهم، وصولًا إلى عشة مهجورة.

تفاصيل الاغتصاب

ولمدة 3 ساعات كاملة كانت الفتاة الضحية هي الفريسة التي تناوب الثلاثة على إغتصابها، بعدما رحل قريبها تحت تهديد السلاح، ليذهب إلى مركز الشرطة للإبلاغ عن خطف الفتاة التي كانت برفقته، على يد ثلاثة شباب، حيث بدأت الواقعة بتصادم حدث بين السيارتين ثم خطفت الفتاة لتغتصب.

حيلة ذكية وخطأ من المغتصبين يكشفهم

[ad_2]

وداخل عشة في شارع 45، تحايلت الفتاة على مغتصبيها، وطلبت من أحدهم أن تكلم والدتها لتطمئنها عليها كي لا تبلغ الشرطة بإختفاء نجلتها، وبالفعل اتصلت الفتاة بوالدتها من محمول أحد المجرمين الذي لم يتبين أن تلك الحيلة هي أول خيط للكشف عن جريمة الثلاثي.

قوات الأمن تبحث عن الفتاة

وعن طريق الهاتف المحمول الخاص بوالدة الفتاة، قدمت الأم بلاغ ثاني باختطاف طفلتها وبرقم الهاتف المحمول، وباستخدام أحدث التقنيات تمكنت الأجهزة الامنية من تتبع الخط ومعرفة مكان اختطاف الفتاة.

لتداهم قوات الشرطة العشة وتجد الفتاة داخلها، والمغتصبين الثلاثة وألقت القبض عليهم في الحال.

تصوير الجريمة

وإعترف المتهمون الثلاثة بخطف الفتاة واغتصابها بعد تعمدهم الاصتطدام بسيارة قريبها، وقاموا بتمثيل الجريمة مرة أخرى، وأكدوا تعديهم على قريب الفتاة لاختطافها، لتقرر النيابة حبس المتهمين لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات المباحث النهائية بشأن الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

[ad_2]
:

Tاغتصاب فتاة داخل عشة

ظلت تصرخ بأعلى صوتها طالبة الرحمة، كانت الفتاة مع أحد أقاربها في سيارته بشارع 45 بالإسكندرية، وكانت تلك هي اللحظة الفارقة التي انقلبت بعدها حياتها رأسًا على عقب، حينما اختطفها ثلاثة شباب أحدهم عاطل والآخرين بائعين، تحت تهديد الأسلحة البيضاء، والأسلحة النارية، لتخرج الفتاة من السيارة، وتسير معهم بعدما تعدوا بالضرب والتهديد على قريبها، وخطفوها في سيارتهم، وصولًا إلى عشة مهجورة.

تفاصيل الاغتصاب

ولمدة 3 ساعات كاملة كانت الفتاة الضحية هي الفريسة التي تناوب الثلاثة على إغتصابها، بعدما رحل قريبها تحت تهديد السلاح، ليذهب إلى مركز الشرطة للإبلاغ عن خطف الفتاة التي كانت برفقته، على يد ثلاثة شباب، حيث بدأت الواقعة بتصادم حدث بين السيارتين ثم خطفت الفتاة لتغتصب.

حيلة ذكية وخطأ من المغتصبين يكشفهم

وداخل عشة في شارع 45، تحايلت الفتاة على مغتصبيها، وطلبت من أحدهم أن تكلم والدتها لتطمئنها عليها كي لا تبلغ الشرطة بإختفاء نجلتها، وبالفعل اتصلت الفتاة بوالدتها من محمول أحد المجرمين الذي لم يتبين أن تلك الحيلة هي أول خيط للكشف عن جريمة الثلاثي.

قوات الأمن تبحث عن الفتاة

وعن طريق الهاتف المحمول الخاص بوالدة الفتاة، قدمت الأم بلاغ ثاني باختطاف طفلتها وبرقم الهاتف المحمول، وباستخدام أحدث التقنيات تمكنت الأجهزة الامنية من تتبع الخط ومعرفة مكان اختطاف الفتاة.

[ad_2]

لتداهم قوات الشرطة العشة وتجد الفتاة داخلها، والمغتصبين الثلاثة وألقت القبض عليهم في الحال.

تصوير الجريمة

وإعترف المتهمون الثلاثة بخطف الفتاة واغتصابها بعد تعمدهم الاصتطدام بسيارة قريبها، وقاموا بتمثيل الجريمة مرة أخرى، وأكدوا تعديهم على قريب الفتاة لاختطافها، لتقرر النيابة حبس المتهمين لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات المباحث النهائية بشأن الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

[ad_2]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق