كيف سيبدو هاتف أيفون خلال 20 عاما؟ دراسةجديدة تكشف

0 7



Related Posts
1 of 814


دعم هاتف iPhone 12 Pro Max الجديد بشاشة يبلغ ارتفاعها 6.7 بوصات، وهو ما يقرب من ضعف حجم هاتف أيفون الأصلى الذى تم إصداره فى عام 2007، وتشير دراسة جديدة إلى أنه إذا اتبعت أبل هذا النهج الخاص بالحجم، فقد تكون هواتف أبل الذكية أكبر من جهاز ماك بوك خلال 20 عامًا، إذ حللت شركة Wrappz لملحقات الهاتف تطور الهواتف الذكية بواسطة أبل وسامسونج وغيرهما من كبار المصنّعين.


وفقًا للنتائج التى توصلت إليها، زاد حجم هاتف أيفون بنسبة خمسة بالمئة كل عام منذ ظهوره لأول مرة فى عام 2007، وبهذا المعدل، سيكون الهاتف الذكى الأكثر شهرة فى العالم أكبر من يد المرأة بحلول عام 2021 وأكبر من يد الرجل بحلول عام 2024 – سيكون طوله 17.5 بوصة، أو ما يقرب من قدم ونصف.


من جودة الكاميرا إلى التطورات فى شبكات التكنولوجيا، شهد هاتف أيفون عددًا من التغييرات منذ إطلاقه فى عام 2007، لكن أوضحت Wrappz أن التغيير الأكثر وضوحًا كان زيادة حجمه.


فى حين أن أول هاتف أيفون ظهر فى عام 2007 كان بحجم شاشة 3.5 بوصة فقط، فإن جهاز iPhone 12 Pro Max الذى تم الإعلان عنه مؤخرًا يبلغ ضعف الحجم تقريبًا، إذ تبلغ حجم شاشته 6.7 بوصة، وفى المجموع هذا يعادل زيادة بنسبة 91 فى المئة ومتوسط ​​نمو بنسبة 5 فى المئة على أساس سنوي.


احتفظت أبل بحجم الأيفون الذى لا يزيد عن 3.5 بوصات حتى iPhone 5 ، الذى تفاخر بشاشة مقاس 4 بوصات، إذ لكن تغير هذا الأمر عندما وصل iPhone 6 Plus إلى السوق بطول 5.5 بوصة.


ويبلغ متوسط ​​يد المرأة 6.8 بوصة، بينما يبلغ متوسط ​​يد الرجل البالغ 7.6 بوصة، وإذا اتبعت هواتف أيفون نهجها الحالى، فسيكون حجم الهاتف 6.9 بوصة بحلول العام المقبل و 7.9 بوصة بحلول عام 2024.


قال ليام ويليامز، مدير شركة Wrappz ، فى بيان: “فى حين أن حجم الشاشة الكبير يوفر تجربة مستخدم رائعة، فمن الواضح أن هناك حاجة إلى حل وسط فى السنوات القادمة من أجل ضمان بقاء الهواتف الذكية عملية، مع استمرار البحث فى تطوير أحدث التقنيات، ستحرص أبل على البقاء متقدمة على منافسيها بخطوة من خلال تنفيذ أحدث التطورات التقنية فى العقدين المقبلين.”


 فى استطلاع حديث أجرته Android Authority، أكد أن 75 بالمئة من المستجيبين إنهم يعتقدون أن الهواتف أصبحت كبيرة جدًا، كما تشير Wrappz ، فإن الهواتف الكبيرة ليست غير عملية فحسب، بل يمكن أن تسبب إصابات مختلفة خاصة بين المستخدمين الأصغر سنًا.

- الإعلانات ج -

Leave A Reply

Your email address will not be published.