مجرة على بعد 8000 سنة ضوئية من الأرض تطلق ألعاب نارية.. اعرف حقيقتها

0 18



Related Posts
1 of 314


رصد الفلكيون مجرة تقع على بعد 8000 سنة ضوئية من الأرض تطلق تدفق من الألعاب النارية من الغاز، عند ولادة مجموعة نجوم عملاقة بها، وهى المجموعة الجديدة المسماة G286.21 + 0.17 تستغرق وقت للتطوير حوالي مليون سنة، فتمكن الفريق من مشاهدة الغاز الذي يشكل نجومًا فردية.


وفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، ألقى تلسكوب هابل التابع لناسا نظرة، التي كشفت عن مجموعة كبيرة من النجوم تنبثق من جانب واحد من السحابة.


فيما تم تشكيل معظم الكون في مجموعات النجوم الضخمة ، والتي يقول الخبراء إنها لبنات بناء المجرات، ومع ذلك، لا يزال على العلماء حل اللغز حول كيف تتكون من السحب الجزيئية الكثيفة.


تمت ملاحظة “الألعاب النارية” الأرجوانية بواسطةAtacama Large Millimeter / submillimeter Array ، وهو عبارة عن مجموعة من 66 تلسكوب راديو موجود في صحراء أتاكاما في تشيلي.


تظهر السحب الكثيفة المصنوعة من الغاز الجزيئي باللون البنفسجي اللامع، حيث يلتقط التلسكوب الغاز الذي يسقط في الكتلة ويشكل النوى التي تتطور إلى نجوم فردية.


قال يو تشنج من جامعة فيرجينيا: “تُظهر هذه الصورة النجوم في مراحل التكوين المختلفة داخل هذه المجموعة المفردة، مضيفا: “بشكل عام، قد تستغرق العملية ما لا يقل عن مليون سنة حتى تكتمل”.


التقط هابل الصورة في الأشعة تحت الحمراء، والتي تظهر الرياح والإشعاع من أكبر النجوم التي تنطلق بعيدًا عن السحب الجزيئية تاركة وراءها غبارًا حارًا ومتوهجًا.


قال الباحث المشارك جوناثان تان من جامعة تشالمرز في السويد وجامعة فيرجينيا: “يوضح هذا مدى ديناميكية وفوضى عملية ولادة النجوم“.


 وأضاف الباحث: “نرى قوى متنافسة في العمل الجاذبية والاضطراب من السحابة من جهة، والرياح النجمية وضغط الإشعاع من النجوم الفتية من جهة أخرى.. هذه العملية تنحت المنطقة”.


وأوضح تان: من المدهش أن نعتقد أن شمسنا وكواكبنا كانت يومًا جزءًا من مثل هذه الرقصة الكونية.”

- الإعلانات ج -

Leave A Reply

Your email address will not be published.