Nokia Me

Nokia Me The 1st Site For Nokia Mobils

أخبار العالم

نوير يدخل التاريخ.. أول حارس ألماني يخوض 100 مباراة مع المنتخب



04:48 م


الأحد 06 يونيو 2021

مصراوي- د ب أ:

كالعادة لن يترك مانويل نوير أي شيء للصدفة قبل خوضه مباراته رقم مائة مع المنتخب الألماني لكرة القدم، ويستعد باحترافية كاملة، وهو شيء عادي بالنسبة له.

الاعتياد على القفازات الجديدة مهم، لذلك ارتدى نوير، الحارس الأول للمنتخب الألماني، قفازات حارس المرمى مطبوع عليها رقم مائة باللون الذهبي على قفل الفيلكرو خلال آخر تدريبات الفريق.

ومن المقرر أن يصبح نوير أول حارس مرمى ألماني يشارك في مائة مباراة دولية، غدا الاثنين، في المباراة الودية أمام لاتفيا، التي ستكون الأخيرة قبل المشاركة مع المنتخب الألماني في 6 بطولة كبرى، يورو 2020.

وقال نوير /35 عاما/: “فخور بالوصول للمباراة رقم مائة. هذا يعد شيئا مميزا كحارس مرمى أن تلعب كل هذا العدد من المباريات مع منتخب بلدك”.

وبإمكان نوير أن يحتفل بهذه المناسبة أمام ألف متفرج في ملعب دوسلدورف. ولم يتم التخطيط لإجراء حفل كبير قبل بداية المباراة، ولكن نوير سيحصل على ميدالية شرفية من الاتحاد الألماني للعبة.

وكان هناك إشادة كبيرة بالحارس الفائز بكأس العالم 2014، خلال معسكر المنتخب الألماني التدريبي في النمسا.

وقال ماتس هوميلز: “مانويل نوير هو أفضل حارس مرمى رأيته. مانو يدافع عن المواقف بشكل مختلف عن أي حارس مرمى آخر”.

لا يتألق نوير على خط المرمى فقط، ولكنه أعاد تعريف مركز حراسة المرمى ويلعب كمدافع من نوع ما.

ووصف أوليفر بيرهوف، مدير الاتحاد الألماني، نوير بأنه “أفضل حارس مرمى في العالم لسنوات وهو يستحق ذلك”.

وقال يواخيم لوف، مدرب المنتخب الألماني، إن نوير أذهل الجميع منذ ظهوره الأول في 2009 في المباراة التي فاز بها المنتخب الألماني على نظيره الإماراتي 7/ 2.

وأضاف لوف: “منذ اللحظة الأولى لتواجده معنا، كان لدي شعور أنه في يوم ما سيكون من أعظم حراس المرمى في العالم”.

ولوف لا يقدر نوير كحارس مرمى فقط، ولكنه أثنى عليه كقائد للفريق وقال عنه “رجل لديه قيم وشخصية”.

وأصبح نوير اللاعب الألماني الـ16 الذي يصل لمائة مباراة مع المنتخب، حيث يتصدر لوثار ماتيوس القائمة بعدما شارك في 150 مباراة دولية.

وقال نوير إن هذا الرقم من الصعب للغاية الوصول إليه كحارس مرمى بعكس لاعبي الميدان لأنهم يلعبون عادة المباراة بشكل كامل.

وقال: “بمجرد وقوفك في الملعب لدقيقة، تكون لعبت مباراة دولية. كحارس، ليس من السهل لعب العديد من المباريات الدولية”.

وكان بإمكان نوير أن يصل لهذا الرقم في وقت سباق لولا إصابته التي أبعدته لعدة أشهر قبل انطلاق كأس العالم 2018، ولكنه فخور بكونه أول حارس مرمى في تاريخ ألمانيا الطويل، الذي يضم العديد من الحراس الرائعين، أمثال سيب ماير وأوليفر كان وتوني شوماخر، يحقق هذا الإنجاز.

وبينما سيرحل لوف عن تدريب المنتخب الألماني عقب نهاية أمم أوروبا، ويتولى هانسي تدريب المنتخب خلفا له، لن يتوقف نوير عن اللعب للمنتخب الألماني.

وقال: “دائما ما أحصل على المتعة من خلال اللعب للمنتخب الوطني. أحب أيضا ارتداء القميص في المستقبل عندما أكون في حالة جيدة، عندما يقول جسدي أننا سنواصل. أبلغ 35 عاما ولكنني أشعر أنني جاهز. لا توجد لدي أي خطط لإنهاء مسيرتي الدولية”.

LEAVE A RESPONSE

Your email address will not be published. Required fields are marked *