Big Sur رسميًا هو macOS 11.0 مع تخلي آبل عن OS X

0 10


بواية نوكيا مي التقنية تقدم

Related Posts
1 of 2

انتهى نظام التشغيل (Mac OS X) بشكل نهائي مع إعلان شركة آبل أنها ستنتقل رسميًا إلى (macOS 11) مع تحديث (Big Sur) الذي تم الإعلان عنه حديثًا بعد ما يقرب من 20 عامًا من (OS X) أو (macOS 10).

ويعني هذا أنه في خريف هذا العام ستتم ترقية أنظمة التشغيل أخيرًا من إصدارات (10.X) التي تستخدمها شركة آبل منذ ما يقرب من عقدين إلى الإصدار 11.0 أو (macOS 11).

وتم إصدار النسخة الأصلية من نظام التشغيل (Mac OS X)، الذي أعادت شركة آبل في عام 2016 تسميته بـ (macOS Sierra) ليتناسب بشكل أفضل مع (iOS) و (watchOS) و (tvOS)، كإصدار تجريبي عام مقابل 29.99 دولارًا في شهر سبتمبر من عام 2000.

وجاء خلفًا لنظام التشغيل (Mac OS 9)، وهو آخر أنظمة تشغيل آبل الكلاسيكية التي يرجع تاريخها إلى جهاز ماكنتوش الأصلي في عام 1984، وكان إصدار نظام التشغيل (Mac OS X) بمثابة خط فاصل بين العصر الأصلي لأجهزة حواسيب آبل وولادة جيل جديد من الأجهزة.

وقضت آبل العقد التالي في تحسين (OS X) من خلال التحديثات التي صدرت بشكل متقطع أكثر بكثير من الإصدارات السنوية الآن التي أصبحت تحدد جميع برامج الشركة.

وكانت الإصدارات السابقة من (OS X)، التي اشتهرت بأسماء، مثل (Jaguar) و (Lion) و (Leopard) و (Tiger)، في الواقع ترقيات مدفوعة، كان على العملاء شراؤها، وليست مجانية.

وامتد (OS X) أيضًا إلى أجيال من أجهزة آبل، بدءًا من أيام (PowerPC) الأولى لأجهزة (iMac) و (MacBook)، ومرورًا بالتحول إلى معالجات إنتل في عام 2005، ووصولًا إلى أجهزة أحدث، مثل (MacBook Air) الفائق النحافة أو (Mac Pro) ذي الأسعار الفلكية.

وبدأت آبل منذ عام 2011 بالتحول إلى الإصدارات السنوية من (OS X)، وتخلصت في عام 2013 من أسماء، مثل (Jaguar) و (Lion) و (Leopard) و (Tiger)، مع إصدار (OS X Mavericks)، وتحول (OS X) إلى تحديثات سنوية مجانية.

ويُعدّ التحول إلى (macOS 11.0) مفاجئًا لشركة آبل، وذلك بالنظر إلى أنها كانت مقتنعة في مرحلة ما بفكرة استخدام (OS X) أو (macOS 10) كاسم لعلامتها التجارية في المستقبل المنظور.

- الإعلانات ج -

Leave A Reply

Your email address will not be published.